Because the original gucci replica intention is to create a handbags replica, when choosing replica handbags fabric, replica watches uk chooses to avoid the delicate and rolex replica .
windowssupport.org The Activation Keys and Download Links will be sent directly to the email address associated with your purchase after payment is confirmed. Deliveries are generally completed in 5 - 60 minutes, but may take longer depending on the time of purchase. Office Professional Plus 2016 Key online windows 10 key online office-professional-plus-2013 key parajumpers sale canada goose sale نانا أمين: أسفري فالحجاب يا ابنة قهر!!
מאמרים
היסטוריה, זיכרונות
תרבות
Français English عربى  Etc.

6/1/2010-11/3/2010
بمناسبة 8 مارس-آذار اليوم العالمي للمرأة / معوقات حقوق المرأة وتحررها, بقلم بدر الدين شنن
فتوى للعالم الشيخ محمد طاهر القادري تعتبر الإرهابيين أعداء الإسلام
سوريا: اعتقال طل بنت دوسر الملوحي بسبب مقال كتبته على الإنترنت
العودة إلي عالم العقل ! بقلم: نبيل عودة، الناصرة
السودان: وما زال التعذيب والاغتيال السياسي مستمرا / تاج السر عثمان
حملة تضامن مع معتقلي الرأي والضمير في سورية لإنقاذ حياتهم وإطلاق سراحهم فورا
في ذكرى المفكر التقدمي حسين مروة (1910-1987) / د. حبيب بولس: مؤسس مدرسة النقد الواقعي الاشتراكي في العالم العربي
تضامن مع الدكتورة ابتهال الخطيب ضد الحملة الظلامية عليها
The Arab Holy of Holies, by Salman Masalha
يهود إسرائيل وأكراد العراق.. زيارات متبادلة وجمعيات ووفود فنية / صلاح بدر الدين
العراق: ذكريات شاهد عيان عن انقلاب 8 شباط 1963 الأسود / د. عدنان رجيب
ابن رشد وابن ميمون: مثالان أندلسيان لصيرورة العقلنة والعلاقة بين الدين والفلسفة
مرزوق الحلبي: انتفاضة واحدة تكفي
حملة تضامن مع أهالى ضحايا مجزرة سجن أبو سليم - ليبيا
صقوط حيفا / من يوميات يرهوم اليلشفي / د. خالد تركي
نوئيل عيسى: السعودية (العرب والمسلمون تحديدا) وحقوق المرأة
حملة تضامنية مع المعارضة الإرانية
"مختارات شعرية شاملة" لبرتولد برشت (1898-1956) .. المباني التي سكنت فيها تهدمت / عارف حمزة
ساسون سوميخ: بغداد: منظر طبيعي / ترجمة: نائل الطوخي
نادية عيلبوني: القرضاوي ينبغي محاكمته
نبيل عودة: سليمان جبران في كتابه الجديد: على هامش التجديد والتقييد في اللغة العربية المعاصرة
لذكرى رجاء أبو عماشة (1939-1955) / كلمات الشاعر أبو سلمى
حملة من أجل إدانة الإحتقان الطائفي والديني في مصر والتضامن مع الأقليات الدينية
سمية عريشة: نعم لبناء الجدار المصري
صبحي فؤاد: هل الأنفاق المظلمة كل ما عند حماس لأبناء غزة ؟
نادية عيلبونى: هل تحولت صدور نسائنا إلى ساحات للجهاد ؟
نانا أمين: أسفري فالحجاب يا ابنة قهر!!
ياسين رفاعية: أنا بالصوت الملآن ضد الحجاب

أسفري فالحجاب يا ابنة قهر!!*

 

بقلم: نانا أمين

المجتمعات المسلمة في صحوتها الدينية الأخيرة : ضعيفة علمياً؛ فقيرة اقتصاديا؛ ممزقة اجتماعيا؛ تمارس إرهاباً فكرياً ضد أفرادها وخصوصا نسائها.

في هذه الخاطرة سأحاول أن اشرح كيف يتم إرهاب النساء فكريا؛ ولكي أبين كيف ذلك سأقص عليكم قصة جارتي هناء؛ هناء ملحدة ولكن محجبة !! قبل عشر سنوات وعندما أنهت المرحلة الثانوية بمعدل ممتاز؛ اجتمع الأخوة الأربعة وقالو لها: عندك خيارين: الأول تلبسين الحجاب والجلباب تذهبن للجامعة؛ الخيار الثاني اذا رفضت الحجاب والجلباب فليس هناك جامعة ! بعد المشورات والبكاء والإضراب عن الطعام ؛ قالت لهم أوافق على لبس الحجاب ولكن الجلباب لن البسه حتى لو قتلت. اليوم هناء تحضر رسالة الدكتوراة عن "زوجات الرسول" يوميا لا بد من تذكيرها أن تكون حذرة في رسالتها خوفاً من الاتهام بالزندقة والردة.


لهذه التجربة التي عشتها ؛ وقصص أخرى كثيرة فانا اعرف حساسية الموضوع عندما اطلب من السيدات والفتيات ان يخلعن حجابهن؛ فكثيراً منهن مروعات فكرياً وجسمياً لكي يضعن قطعة من القماش؛ على رؤسهن تدعى حجاب, ومعظمهن يحاولن التأقلم في هذه المجتمعات الأمر الذي يخلق ممارسات أخرى لديهن، تتمثل بارتداء الحجاب مع لباس ضيق أو يكشف مناطق أخرى من أجسامهن ؛ مثالاً المؤخرة.


طبعاً لا أنسى لبس الحجاب من أجل الزواج؛ أو بعد الزواج؛ وهذه القصص كثيرة ومملة؛ لكي تتزوج الفتاة ؛ الأفضل أن تلبس على رأسها ؛ وبعد الزواج يهددها زوجها بالطلاق إذا لم تتحجب, أصبحنا مجتمعات متخلفة تملؤها المظاهر الشكلية والأوهام الكاذبة.


ومع هذا الإرهاب الفكري؛ فلن أنسى اطلب منكن أن تخلعن الحجاب والجلباب وأن تستمتعن بأبيات الشاعر الزهاوي التي تقول :

 

أسفري فالحجاب يا ابنة قهر
هو داء في الاجتماع وخيم


كل شئ إلى التجدد ماض
فلماذا يقر
هذا القديم ؟

أسفري فالسفور للناس صبح

زاهر والحجاب ليل بهيم


أسفري فالسفور فيه
صلاح للفريقين ثم نفع عميم


زعموا أن في السفور انثلاما
كذبوا فالسفور طهر سليم


لايقي عفة الفتاة حجاب
بل
يقيها تثقيفها والعلوم

وقال أيضا:

مزقي يا ابنة العراق الحجابا

أسفري فالحياة تبغي انقلابا


مزقيه واحرقيه بلا ريث
فقد كان حارسا
كذابا

----------

* نانا أمين - nanaameen1@gmail.com

المصدر: الحوار المتمدن – www.ahewar.org   - العدد: 2863 – 20.12.2009

 

 

6/1/2010